إنها قصة ساري‮ ‬مع أمه، فقد ‬التفت إليها فأحس أنها بعيدة عنه فتوجه إليها‮.. ‬هزّها من ثوبها‮.. ‬وعندما سألته ما به‮.. ‬تردد طويلاً‮ ‬قبل أن‮ ‬يسألها‮: ‬أمي‮.. ‬هل تحبينني؟ ويأتي جواب الأمّ المعتاد، ولكن بأسلوب جديد.

أمي هل تحبينني

SKU: SH035
﷼2.40Price