«نحن معشر الكتاب أناس حساسون للغاية، نشعر بالضّيم وبالألم حين يهاجمنا أحد بدون وجه حق. لكن الكاتب الحقيقي يجب أن يشعر بالضّيم أيضاً، وبدرجة ليست أقل حين يقوم أحدهم بمديحه من دون وجه حق أيضاً».  من دفتر اليوميات

 

نجد في الكتاب نبذة عن حياة رسول حمزاتوف(1923- 2003)، الذي ولد في داغستان، وأبوه هو شاعر الشعب الداغستاني، حمزة تساد أسا. عمل مدرساً بعد تخرجه من معهد التربية الآفاري. ومساعد مخرج في المسرح الآفاري الحكومي، ثم مراسل ورئيس قسم في جريدة «بلشفي الجبال» ومحرر برامج راديو داغستان باللغة الآفارية. تابع تعليمه في معهد غوركي للآداب في موسكو بين عامي (1945-1950)، وبعد تخرجه تم تعيينه رئيساً لاتحاد كتاب داغستان.
بدأ حمزاتوف كتابة الشعر في التاسعة من عمره. وأصدر أول مجموعة شعرية عام 1943، وكتب في الشعر والنثر والأدب الاجتماعي، وفي مختلف اللغات، ومن أعماله: (قلبي في الجبال، النجوم العالية، حافظوا على الأصدقاء، الغرانيق، حكايات، عجلة الحياة، عن الأيام العصيبة في القوقاز، داغستان بلدي، احكم عليّ بقانون الحب) وغيرها. وتم تحويل الكثير من أشعاره إلى أغان، وجرى تلحينها. حصل على أوسمة وجوائز كثيرة في روسيا والعالم.

رسول حمزاتوف.. الشاعر الإنسان

SKU: A2266
﷼3.00Price