أَوْكَلَ الأُسْتاذُ إِلى عِماد وَرَزان وَحَلا إِلْقاءَ قَصيدَةٍ في حَفْلَةِ آخِرِ السَّنَةِ. أَلقَصيدَةُ طَويلَةٌ لا يُمْكِنُ اسْتِظْهارُها بِسُهولَةٍ، وَالخَوْفُ يَزيدُ الأُمورَ تَعْقيدًا. صُدْفَةً، يَكْتَشِفُ الأَوْلادُ جُرْعَةً سِحْرِيَّةً، قَدْ تُقَدِّمُ لَهُمْ عَوْنًا كَبيرًا. لَكِنْ موذو لَوْ كونَ لِلسِّحْرِ تَأْثيرٌ غَريبٌ...

الاخْتِفوء

SKU: A1055
﷼2.20Price